التحدي الذي يواجهه العالم هو ضمان وصول العادل للمعلومات للناس كافة. واستجابة لهذه التحديات أنشئ برنامج المعلومات للجميع من قبل المجلس التنفيذي لليونسكو في عام 2000. من خلال برنامج المعلومات للجميع  IFAP، من اجل توفير إطار للتعاون والتشارك على الصعيد الدولي في بناء مجتمع المعلومات للجميع. وتم انتخاب مجلس دولي حكومي يضم 26 دولة من الدول الأعضاء من أجل توجيه عمليتي وضع الخطط للبرنامج وتنفيذها

 
    الشاغل الرئيسي لليونسكو يتمثل بالتفاوت بين البلدان المتقدمة والبلدان النامية. غالباً ما تصنف بناء على الأوضاع الاقتصادية، ولكن في السنوات الأخيرة، ظهر تقسيم جديد وهو تقسيم - الفجوة الرقمية.  
     وتهدف اللجنة إلى تقليل الفجوة المعرفية الرقمية بين أقاليم المملكة، والمساهمة في القضاء على الأمية الحاسوبية من خلال إتاحة الفرصة للتعليم والتدرب في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتحسين الاستفادة من مشروع الحكومة الالكترونية من خلال توسيع الخدمات  التي تقدمها، الترويج لمشروع محطات المعرفة بما يمثله من صلة مع كافة قطاعات المجتمع وتسهيل الوصول للمجتمعات الريفية وتعريفها بأدوات التكنولوجيا والاتصالات ومساعدتها على الاستفادة منها واستخدامها، والتركيز على نشر الوعي في القضايا المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.   

 

 

جميع الحقوق محفوظة للمركز تكنولوجيا المعلومات الوطني